الانطلاق الرسمي لمشروع التوأمة الخاص بدعم تنفيذ نهج الجودة لدى مصالح حماية النباتات والرقابة التقنية مع الاتحاد الأوربي

2019-10-03

Partager sur facebook
Facebook
Partager sur google
Google+
Partager sur twitter
Twitter

ترأس السيد عبد الحميد حمداني، الأمين العام لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري اليوم الخميس 03 أكتوبر 2019 بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة الندوة الخاصة بالانطلاق الرسمي لمشروع التوأمة الخاص بدعم تنفيذ نهج الجودة لدى مصالح حماية النباتات والرقابة التقنية » الذي يدخل في إطار برنامج دعم تنفيذ اتفاق الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوربي.

وتم تنظيم هذه الندوة في مقر الغرفة الوطنية للفلاحة بحضور ممثلة رئيس وفد الاتحاد الأوربي بالجزائر، وممثل السفارة الفرنسية بالجزائر، وممثل السفارة الايطالية بالجزائر، و مدير برنامج دعم تنفيذ اتفاق الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوربي.

كما حضر هذا اللقاء رؤساء غرف الفلاحة للولايات، وممثلي المجالس المهنية للشعب الفلاحية، ومدراء ومسؤولي المعاهد التقنية، ومدراء مركزيون لعدة قطاعات (الفلاحة و الشؤون الخارجية والصناعة)، وممثلي الهيئات الدولية والإقليمية (البنك الدولي، البنك الإفريقي للتنمية، الفاو، المنظمة العربية للتنمية الزراعية…)، وخبراء.

ويكمن الهدف العام لهذا المشروع، الممول من طرف الاتحاد الأوربي بحوالي 29 ر1 مليون يورو، في تحسين وتعزيز حماية النباتات والمنتجات النباتية من أجل تسهيل تجارة هذه المنتجات وتصديرها إلى الاتحاد الأوربي وبلدان أخرى في العالم.

ويتمثل الهدف الخاص لهذه التوأمة في وضع نهج الجودة لدى مصالح حماية النباتات والرقابة التقنية بغرض تعزيز:

  • قدرات الرقابة في مجال الصحة النباتية من أجل تقريبها من المعايير الأوربية والدولية وضمان جودتها وفقا للمواصفة: ISO/ 17020 (NA 13001).
  • موثوقية نتائج تحاليل مخابر المعهد الوطني لحماية النباتات والمركز الوطني للمراقبة والمصادقة على البذور والشتلات من خلال إنشاء نظام لضمان الجودة وفقا لمعايير ISO/ 17025 (NA 13012) .

وأكد المتدخلون خلال هذه الندوة على أهمية مشروع التوأمة هذه الذي جاء ليعزز السياسة المنتهجة من طرف الجزائر لتنوعي الاقتصاد الوطني.

المزيد