السيد الوزير يترأس اجتماع اللجنة الوطنية المكلفة بانجاز وتاطير الحملة الوطنية للتشجير

Partager sur facebook
Facebook
Partager sur google
Google+
Partager sur twitter
Twitter

تطبيقا لتعليمات السيد الوزير الأول الخاصة بتقييم مدى تقدم التحضيرات الخاصة بالحملة الوطنية للتشجير، ترأس السيد شريف عماري، وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، اليوم الأحد 22 سبتمبر 2019 اجتماع اللجنة الوطنية المكلفة بانجاز وتاطير هذه العملية من أجل إعداد مخطط عملي الذي سيتم تفعيله بداية أكتوبر القادم.

وحضر هذا الاجتماع، بالإضافة إلى إطارات الوزارة، ممثلي القطاعات الشريكة في تنشيط وتنفيذ العملية منهم قطاع الداخلية والجماعات المحلية والتربية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني والشؤون الدينية والأوقاف والبيئة والطاقات المتجددة والتضامن الوطني والموارد المائية والاتصال وكذا الخبراء الذين سيساهمون في توفير الآليات التقنية والعلمية الضرورية مثل المديرية العامة للغابات و مجمع الهندسة الريفية والمكتب الوطني للدراسات الخاصة بالتنمية الريفية.

وأكد السيد الوزير خلال هذا الاجتماع على تجنيد جميع الآليات والوسائل اللوجستية وكذا الانعكاسات والتدعيمات المالية اللازمة لانجاز هذه الحملة ذات طابع وطني التي ستنظم تحت شعار « شجرة لكل مواطن » في بداية أكتوبر إلى غاية مارس تزامنا مع موسم الغرس.

وأشار السيد عماري أيضا إلى إنشاء لجان على مستوى الولايات تحت إشراف السيدات والسادة الولاة وبتنشيط محافظي الغابات كما سيتم تفعيل جميع الطاقات الإدارية والاقتصادية خاصة الجمعيات وفاعلي المجتمع المدني.

ونوه المسؤول الأول عن القطاع بالانعكاسات الايجابية التي ستترتب عن عملية التشجير هذه من بينها المحافظة على البيئة وترقية المحيط المعيشي بالإضافة إلى إعادة بعث مشروع السد الأخضر الذي أصبح تجربة دولية رائدة فيما يخص التشجير لمحاربة التصحر وزحف الرمال.