السيد الوزير يتراس اجتماعا تنسيقيا حول البرنامج الوطني للتشجير

Partager sur facebook
Facebook
Partager sur google
Google+
Partager sur twitter
Twitter

ترأس السيد شريف عماري، وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري،يوم الثلاثاء 29اكتوبر2019 اجتماعا تنسيقيا يدخل في إطار متابعة البرنامج الوطني للتشجير، بحضور المكلفين بالإعلام والاتصال لجميع القطاعات المشاركة في هذا البرنامج ومسؤولي المصالح المعنية بالعملية، ومجاهدين التحقوا بقطاع الغابات بعد الاستقلال، ممثلي الجمعيات والمجتمع المدني، بالإضافة الى إطارات مركزية في الوزارة.

أكد وزير الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري شريف عماري يوم الثلاثاء بالجزائر على أهمية دور الإعلام والاتصال في إنجاح و استدامة البرنامج الوطني للتشجير لما له من أثار ايجابية على الصعيدين الاجتماعي و الاقتصادي و البيئي و حتى الصحي.

وأوضح الوزير أن عملية التشجير تتطلب تضافر الجهود و التنسيق مع مختلف القطاعات خاصة من الجانب الإعلامي بغية إنجاحها و تجديدها سنويا.

كما أكد السيد عماري أن هذا اللقاء سيسمح بالخروج بورقة طريق و مخطط للاتصال و الإعلام لإنجاح البرنامج الوطني للتشجير الذي يدخل في إطار تعليمات الوزير الأول التي أسداها مؤخرا الى كل القطاعات الوزارية المعنية.

و شدد الوزير بأهمية تكثيف الاتصال لإنجاح عملية التشجير التي انطلقت يوم 25 أكتوبر الفارط و التي ستدوم لغاية 21 مارس القادم، مشيرا أن هذه العملية ستكرر كل سنة من اجل استدامتها و تجديد الغطاء الغابي و إعادة استرجاع المساحات التي أتلفتها الحرائق.

و أشار في ذات السياق إلى أهمية تكثيف التغطيات الإعلامية خاصة على مستوى الفضاءات الغابية و المدن و السهوب و كذا على مستوى الجنوب لأجل التوعية و تجنيد الطاقات الشبانية مع الفاعلين الاجتماعيين و الاقتصاديين و جميع الشركاء.

كما استطرد قائلا أن القطاع يطمح لغرس أزيد من 43 مليون شجيرة لتحسين الفضاءات الغابية و الغطاء النباتي و المساحات الخضراء.

و كشف عن تنظيم لقاء دولي مستقبلا حول مشروع بعث السد الأخضر باستعمال وسائل علمية و عصرية ،مشيرا إلى أهمية السد الأخضر من الجانب الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي للبلاد.