السيد الوزير يقوم بزيارة عمل الى ولاية الجلفة

Partager sur facebook
Facebook
Partager sur google
Google+
Partager sur twitter
Twitter

قام السيد شريف عماري وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري اليوم السبت 16 نوفمبر 2019 بزيارة عمل إلى ولاية الجلفة.

خلال الزيارة أكد السيد الوزير  على هامش زيارته لمساحة مغروسة بالصنوبر الحلبي، ضمن مشروع السد الأخضر بمنطقة « المجبارة »  أن مخطط بعث السد الأخضر يكتسي أهمية بالغة من حيث أن رؤية الحكومة تمس مشروع يعتبر « أنموذجا » و « رائدا » على صعيد عالمي.

وذكر الوزير بأنه « تم في مجلس الحكومة المنعقد في 21 سبتمبر الفارط إقرار لأول مرة المخطط الوطني للمناخ حيث أسدى الوزير الأول تعليمات بإعادة بعث السد الأخضر كونه تجربة رائدة بالموازة مع انخراط الجميع على صعيد عالمي في مجابهة التغييرات المناخية ومكافحة التصحر. ».

وراهن السيد الوزير على الأبعاد الإستراتيجية الأربعة للمشروع والمتمثلة في كل من بعث وتهيئة الفضاءات الغابية التي مستها الحرائق وكذا الاهتمام بالمساحات الخضراء في الوسط الحضري والشبه حضري ناهيك عن إعادة بعث وتوسيع مشروع السد الأخضر.

وأشار الوزير بخصوص هذا الأخير (مشروع بعث وتوسيع السد الأخضر) إلى أن هذا الجهد سيدرس ويوسع في إطاره الحقيقي وفي المناطق السهبية انطلاقا من انشغالات هذه المناطق المعرضة طبيعيا لخطر الانجراف والتصحر وما تحوزه من ثروة حيوانية إلى جانب تحسين ظروف ساكنتها.

كما ينصب البعد الرابع للمخطط الوطني -وفق السيد الوزير- في إطار الاهتمام بساكنة الجنوب حيث التقليل من حدة الحرارة من خلال تكثيف غراسة الأشجار فضلا عن مجابهة خطر الرمال.

وكان الوزير قد اشرف خلال هذه الزيارة على جلسة افتتاحية لورشة وطنية حول « السد الأخضر » نظمت بجامعة زيان عاشور بمبادرة من المحافظة السامية لتطوير السهوب وبالتعاون مع محافظة الغابات ،حيث ثمن تنظيم هذه الورشة التي تأتي تتويجا للندوة الوطنية التي نظمت أكتوبر الفارط وتم الوعد حينها على أن الجلفة ستكون محطة ثانية لكونها شكلت نموذجا في مشروع السد الأخضر في سبعينات القرن الماضي.

كما أثمرت على إمضاء اتفاقية إطار بين المحافظة السامية لتطوير السهوب وجامعة الجلفة.