السيد الوزير يقوم بزيارة عمل وتفقد لولاية غرداية و الولاية المنتدبة المنيعة

Partager sur facebook
Facebook
Partager sur google
Google+
Partager sur twitter
Twitter

قام السيد عبد الحميد حمداني، وزير الفلاحة والتنمية الريفية، الاثنين 04 جانفي 2020 بزيارة عمل وتفقد لولاية غرداية و الولاية المنتدبة المنيعة.

وفي المحطة الأولى من هذه الزيارة، أشرف السيد الوزير على وضع حجر الأساس لمشروع بناء مقر ديوان تطوير الزراعات الصحراوية (ODAS)، الذي سيكون أداة تنفيذ السياسة الوطنية لترقية وتطوير الزراعات الصناعية الإستراتجية ( الحبوب، الذرة،البنجر السكري، النباتات الزيتية…).  

وسيكون الديوان  الذي أنشأ بموجب المرسوم التنفيذي رقم 20-265 المؤرخ ب22 سبتمبر 2020  أداة فعلية لتسهيل الاستثمار وتشجيع ومرافقة حاملي المشاريع المهيكلة، بحيث سيزود بشباك موحد الذي سيلعب دور المنسق بين مختلف الإدارات المعنية بالاستثمار الفلاحي (الفلاحة، الموارد المائية، الطاقة، المالية…).

وفي انتظار استكمال بناء مقر الديوان، سيتم وضع تحت تصرف المستثمرين ملحقة إدارية مؤقتة على مستوى مديرية المصالح الفلاحية الكائن مقرها بولاية غرداية لتمكينهم من إيداع الملفات الخاصة بمشاريعهم الاستثمارية التي تدخل ضمن تطوير الزراعات الصناعية.

إن إنشاء هذا الديوان يدخل في إطار تنفيذ ورقة طريق قطاع الفلاحة والتنمية الريفية وتجسيدا لقرار رئيس الجمهورية الرامي إلى استحداث هيئة لتطوير الزراعات الصناعية عن طريق استصلاح الأراضي الصحراوية.

ويعتبر هذا الديوان، الذي سيكون تحت وصاية وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، أداة لتنفيذ السياسة الوطنية لترقية الزراعة الصناعية الإستراتيجية الموجهة للتحويل بهدف تعزيز القدرات الوطنية الزراعية و تقليص الواردات.

وتكمن مهمة الديوان في ترقية الاستثمار في الإنتاج الفلاحي والصناعة التحويلية عن طريق استصلاح الأراضي الفلاحية كما سيتكفل بترقية والتسيير العقلاني للعقار الفلاحي الذي سيمنح له من طرف الدولة وكذا  متابعة وتقييم مدى تجسيد المشاريع الاستثمارية والسهر على تطبيق دفتر الشروط الخاص بهذه الاستثمارات.

إضافة إلى ترقية الاستثمار، يهدف إنشاء هذا الديوان أيضا الى رفع كل العراقيل البيروقراطية والإدارية التي تعيق المستثمر.