قامت الحكومة بتمويل العديد من برامج إعادة التشجير منذ عام 1962 ، حيث تمت زراعة أكثر من ملياري  (02 مليار)شتلة ، إلا أن التدهور لايزال مستمرا.

بادرت الحكومة هذا العام ، من خلال وزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري ، بإطلاق حملة وطنية للتشجير تحت شعار « شجرة لكل مواطن » ، بهدف توعية و تحسيس السكان بتبعات تدهور الثروة الغابية.

  • التزام بلادنا بتحقيق تحدي بون ، و استصلاح 150 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة بحلول عام 2020 ،و بلوغ مساحة  350 مليون هكتار بحلول عام 2030. على وجه الخصوص
  • أهداف التنمية المستدامة

  • الاستراتيجية الغابية  بحلول 2035