Partager sur facebook
Partager sur google
Partager sur twitter
Partager sur linkedin

نبذة تاريخية

بعد استقلال و استرجاع السيادة الوطنية ، كانت الجزائر على إدراك تام بمكانة و مؤهلات الصيد البحري , في الحين أن أولويات هذه الدولة الفتية  دفعتها إلى المضي قدمًا بمراحل تدريجية ميزها مرور هذا القطاع عبر عدة جهات وصية :• – 1964 -1963 إنشاء ديوان وطني للصيد البحري وضمه إلى وزارة التهيئة و الأشغال العمومية و النقل قصد تنظيم نشاط الصيد وترقية المهنة ؛

• 1964 : وضع هذا الديوان تحت إشراف وزارة الفلاحة و الإصلاح الزراعي.
• 1969: ربط قطاع الصيد البحري بوزارة النقل عبر إنشاء  » الديوان الجزائري للصيد البحري « ,
• 1979 : فصل أنشطة الإنتاج عن المهام الإدارية ، والتي أوليت إلى كاتب الدولة المكلف بالصيد البحري والتابع لوزارة النقل ، و تتمثل مهامها في :
• توحيد وتنسيق ومتابعة كافة الأنشطة المتعلقة بالإنتاج (إنشاء المؤسسة الوطنية للبناء والإصلاح)؛
• توجيه القطاع الخاص.
• 1982 : إعادة تنظيم القطاع إلى كاتب الدولة مكلف بالصيد البحري تابع لوزارة النقل,
• 1984 : إعادة دمج قطاع الصيد البحري للمرة الثانية تحت إشراف وزارة الفلاحة باستحداث منصب نائب وزير الصيد البحري المسئول عن وضع البرامج المحددة لحماية الموارد الصيدية وتنمية تربية المائيات.
• 1989 : ضم أنشطة الصيد البحري إلى وزارة الموارد المائية .
• 1996 : ربط كاتب الدولة المكلف بالصيد البحري تابع لوزارة الفلاحة و الصيد البحري و إنشاء المديرية العامة للصيد البحري (DGP)
• 1990 : تغيير الوزارة الوصية وإنشاء وكالة وطنية لتنمية الصيد البحري (ANDP) ، الملحقة بوزارة الفلاحة.
• 1996 : ربط كاتب الدولة المكلف بالصيد البحري تابع لوزارة الفلاحة و الصيد البحري و إنشاء المديرية العامة للصيد البحري (DGP)
• 2000 : استحداث وزارة الصيد البحري والموارد الصيدية كوزارة كاملة مستقلة .
• 2015 : تغيير الجهة الوصية وخلق المديرية العامة للصيد البحري و تربية المائيات (DGPA) ، تابعة لوزارة الفلاحة و التنمية الريفية والصيد
. البحري .